المدونة

نتاج السنين شعر, أدب, سياسة
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ديوان أخت ذاك القمر
الأربعاء ديسمبر 24, 2014 2:46 pm من طرف تيسير نصرالدين

» المفارد
الإثنين ديسمبر 22, 2014 11:24 pm من طرف تيسير نصرالدين

» ديوان عطور القوافي
الأحد ديسمبر 21, 2014 10:55 pm من طرف تيسير نصرالدين

» شقو الستارة
الأحد ديسمبر 21, 2014 1:12 pm من طرف تيسير نصرالدين

» إهداء
الثلاثاء أغسطس 19, 2014 2:07 pm من طرف تيسير نصرالدين

» زجل مع الشاعر فراس عبيد
الأحد مارس 11, 2012 7:23 pm من طرف تيسير نصرالدين

» لعنة الاشتياق
السبت سبتمبر 24, 2011 6:51 pm من طرف تيسير نصرالدين

» النخبة
السبت سبتمبر 24, 2011 6:46 pm من طرف تيسير نصرالدين

» وجهة سمع
السبت سبتمبر 24, 2011 6:45 pm من طرف تيسير نصرالدين

ازرار التصفُّح

مدونتي

التبادل الاعلاني
                                                                   
   
 
 
 
 
 

 

شاطر | 
 

 تعقيب معاملات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تيسير نصرالدين
Admin


عدد المساهمات : 242
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

مُساهمةموضوع: تعقيب معاملات    الأحد يونيو 26, 2011 12:25 pm

"ملاحقة المعاملات في بلادنا مجازفة كبرى ومغامرة لا يمكن ان تحمد عقباها لكل مواطن لما يتخلل تلك المسيرة من شقاءوعربسة ومرارة وتعذيب نفسي وجسديلأن مخلصي تلك المعاملات والموظفين المعنين بإنجازها هم حكماء التعطيل وفلاسفة التحايل والمماطلة وأمراء التهويل وملوك الإحباط .أنت إذا كنت بحاجة لإجراء اية معاملة ,رخصة بناء, فرز ارض, تطويب ,حصل ارث, رخصة قيادة , او خراج قيد أوبيان عائلة اي شيء لا بد ان تصاب بالإحباط وتتعرض لكافة انواع القهر والتقهقر والإذلال بين مكاتب الموظفين الذين يتقنوا فن التعطيل والتعقيد لأي من تلك المعاملات كأسلوب ذكي لإجبار المواطن لدفع اي مبلغ كرشوة أو خوية مقابل ايهامه بالمساعدة والتعاطف معه من قبل الموظف المتلاعب في مصائر الناس والمستغل لوقتهم والمعتدي على كرامتهم وحقوقهم.إذا كنت قد نقلت قيد نفوسك او غيرت احوالك الشخصية في دائرة النفوس يوما ما وأخطأ الموظف المعني بالسجل المدني بحرف أو نقطة زائدة أوناقصة أو نسي ان يظيف اسم العائلة أو أنه أخطأ في كتابة اسم الأم لأسباب لا يعلمها الا الله لأن الموظف المنتدب يجب ان يكون حامل شهادة ويتقن الكتابة والإملاء فلا يسقط في مطبات اللغة ويسقط صاحب الامر في دوامة التصحيح ليقتنصه من يأتي بعده .

حين يكتب لك اسم الام لنقل ليلى فيكتبها( ليلة ) بالتاء المربوطة , سيفتح المجال لكل موظف ان يغني على ليلاه ,وستقع يوما ما بين مخالبه ليجلدك ببرادته وهدوئه البغيض الذي لايتناسب مع إيقاعك اليومي وسرعة عداد الايام التي ستقضيها كأجازة سنوية إذا كنت مقيم خارج القطر ويكون نصيبك أن تشاهد تلك الوجوه أكثر مما تشاهد فيها وجوه اافراد اسرتك وقد تنتهي اجازتك وانت تجري كحصان السباق بين الدوائر المفروطة بين شوارع المدينة وانت تلهث دون جدوى لورقة تحتاج ختم وطابع وتصديق يكفي ان تتم في قسم واحد كي لا اقول في مكتب واحد .تدخل على موظف نصف انيق وامامه جهاز كومبيوتر لا يتقن فيه سوى لعبة الورق وعليه ان يسجل بعض المعلومات في هذا الجهاز يصلبك أمامه واقفا أوجالسا في بعض الأحيان ينظر إليك كحكيم هندي ويسألك ببطء ووقار اسئلة ليس لها معنى ,جاعلا من سبابته العنصر الوحيد للكتابة بين ما يحمل سيجارته بين اصبعيه في اليد الثانية لينفذ دخانها باتجاهك ويجعلك تقاسمه نصفها او اكثر ليتوقف فجأة ويقول لك (شغلتك بسيطة ) راجعنا بعد اسبوعين أو ثلاثة ستكون المعاملة جاهزة , فتقول له يائسا , لكنني سوف اغادر البلد بعد اسبوعين وعلي ان انجز هذه المعاملة للضرورة ,هنا يتململ ويشعر انك الصيد الثمين بالنسبة له ,ويبدأ يحدثك عن الروتين وعدم الامكانية في تجاوز القوانين لأنها مسؤولية كبرى وقد تعرضه للمسائلة ,فترجوه وتتوسل وتكاد تبكي امامه لأنك في مأزق حقيقي والأمر لا يكلفه اكثر من طباعة هذه الورقة ولصق طابعين وختم عليها, ونظرا للتقصير المهني واستخدام المراسلين في الدوائر فقط لصنع الشاي والقهوة بينما وظيفتهم هي تخليص بعض المعاملات بين مكاتب الدائرة , تتطوع انت لنقل هذه الوثيقة والاسراع في انجازها ,فيقول لك ممنوع هذا تكسير للروتين وتجاوزا للمألوف , وبعد ان تستدر عطفه ويشعر انك قد استويت واصبحت جاهزا للدفع ينادي احدهم ويقول له نريد ان نساعد هذا الشاب المسكين فظروفه ضيقة ووقته قصير وفيقول له غامزا( على راسي بس انت أخبر بهذا الي فوق مابمشيها باقل من الفين ليرة ) فتقول انت جاء الفرج وتنتفض مستلا الفان وخمسمئة قائلا للوسيط وهذه الخمسمئة لك ,طبعا الرجل يستنكر ذلك ويقسم لك انه سيخدمك لوجه الله ,وطبعا لم يكن احدا فوق ويقسم المبلغ على هؤلاء الاثنان فقط.هذا النوع من العصابات موجود في كل مكان لأنه اصبح عادة واصبح شائعا ومنتشرا في مجتمع مازلنا نعتقد باصالته وقيمه بينما لم يعد منها شيء في عرف الواقع , اصبح الاقتناص والمراوغة والتبخيس لكل شيء هو المنطق السائد .لقد اصبح معظم الموظفين قطاع طرق اقول معظمهم لأن الشرفاء والمخلصين محاربين في هذه الدوائر ومبعدين ومنبوذين لأنهم يقطعون في ارزاق الفاسدين .هذه الظاهرة تزداد وتتسع ونحن نأمل ان تجد من يمنعها ويوقفها ويحاربها , لكنها تنتشر كالوباء واصبح الإهمال هو سيد المنطق وانعدام الأخلاق والهوان وتصغير النفوس هو السائد .حتى في بعض المحال أنت تدخل لطلب خدمة اوشراء سلعة أو طباعة وثيقة, فتسأل عن السعر أو قيمة الدفع , فيقول لك (خليها علينا ) كيف ذلك يارجل هذا باب رزق , كم تريد ؟, فيجيبك أدفع كما تشاء (قد مابيطلع من خاطرك) هنا تشعر بالضيق والقهر وعدم المهنية وانت غير قادر على تحديد التسعيرة لكونك تعيش خارج القطر وخارج المحافظة منذ زمن بعيد , فنتقده مبلغا إما يكون زهيدا لعدم خبرتك بارتفاع الاسعار السريع وإما يكون ضعف التسعيرة الرسمية إذا كان لديك مريضا في مشفى عليك أن تدفع للممرض للإهتمام به وتدفع لرئيس القسم كي يبقيك بقربه ويسمح لك بزيارته خارج وقت الزيارة ,إذا كنت مغادرا من خلال المطار او الحدود البرية تتعرض للتشليح على مرأى ومسمع الجميع , تدخل المطار يسلمك العربة بمبلغ مقطوع لكن هناك من يهتف منك العربة ويتبرع بتحميل الحقائب فتشكره على شهامته فيقول لك خمسين ليرة ,تناوله الخمسين لهتف العربة شهما آخر ويدفعها أمامك ويوصلك إلى مكان تنتهي فيه سطوته فيستلمك آخر وهكذا تجد نفسك قد دفعت على ادخال الحقائب 300 مئة ليرة ,بينما في جميع مطارات العالم توجد عربات تؤخذ بقطع نقدية تسترجعها عند الإنتهاء منها .هذا الذي ذكرته يعرفه كل مواطن سوري يعرفه الراشي ويعرفه المرتشي , يعرفه الضحية ويعرفه الجاني وهذه ظاهرة لا يمكن أن ينكرها أحد , لذلك نحن نعيش في مجتمع متخلف وغارقا بالتخلف ولا يمكن لهكذا مجتمع ان يتقدم ولا أن يزدهر ولا أن ينمو طالما هذه الطفيليات موجودة وطالما هذه الظاهرة لم تقمع وتحارب بكافة الوسائل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://taisir.yoo7.com
 
تعقيب معاملات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المدونة  :: مقالات-
انتقل الى: